سيارات السفارة الأمريكية والداخلية | US Diplomatic Cars and the Interior Ministry

في ٢٨ يناير ٢٠١١، أنطلقت حافلة بيضاء مسرعة وسط المتظاهرين في شارع القصر العيني فقتلت ١٤ منهم.

On January 28th 2011 a white van raced down Qasr al Aini street. It drove through a crowd of people, killing 14 of them.

سرعان ما انتشر أنها سيارة ديبوماسية أمريكية.  في ٨ فبراير ٢٠١١ أصدرت السفارة الأمريكية في القاهرة بيانًا بأن “عددًا” من سيارات السفارة قد تم سرقتها و أنهم يدينوا حادث الدهس هذا.  لم تُصدر السفارة من يومها أي تصريحات أخرى متعلقة بالواقعة.

يوم ٨ مارس ٢٠١٢، بينما كانت مجموعة من مُصِرّين توثق بناء أحدى الجدران المحيطة بوزارة الداخلية، ذكر بعض سكان شارع عبد المجيد الرملي وجود سيارتان في أرض خالية قريبة من وزارة الداخلية، فاصدرنا الفيديو التالي:

It was quickly alleged that the car in question was a US diplomatic car. On February 8th the US Embassy issued a press release stating a “number” of their cars had been stolen and that they “deplore” the events. This statement was re-iterated in another release on January 27th, 2012.

On March 8th 2012, members of the Mosireen Collective were documenting the walls being erected around the Ministry of the Interior, when two cars were brought to our attention by residents of Abdel Meguid al Remaly street. We released this video report:

يظهر في الفيديو سيارتان مليئتان بآثار إطلاق الرصاص.  أحدى تلك السيارتان كانت تحمل لوحات أرقام ديبلوماسية أمريكية. أما السيارة الآخرى و التي تشبه تلك السيارة التي دهست المتظاهرين في ٢٨ يناير ٢٠١١، فكانت لوحة أرقامها منزوعة.

كما قال شهود عيان أن السيارتان موجودتان في أرض  يملكها مطعم جروبي، و أكد سكان الشارع بأن وزارة الداخلية إعتادت استخدام قطعة الأرض هذه كساحة انتظار لسياراتها. و لم يتم التوقف عن استخدامها كساحة إنتظار إلا عندما بنيت الأسوار المحيطة بالوزارة، و لكن تم ترك السيارتان موضع الحديث في قطعة الأرض.

In it we show two vehicles, one with US diplomatic plates, with several bullet holes visible in it. The second vehicle, which looks similar to the van that ran people over on the 28th, has had it’s plates removed.

The land the cars are parked in is thought to be owned by the restaurant Groppi, but the residents informed us that it was regularly used as a parking lot by the Ministry of the Interior. It’s regular use stopped when the wall across the street was erected, but the two vans were left behind.

بعد نشر الفيديو تقدم لنا افراد بمعلومات إضافية: @Tom_El_Rumi   التقط الصور التالية يوم ٣١ يناير ٢٠١١، في تقاطع شارع شارع الفلكي مع شارع الشيخ ريحان

Since posting that video we have been sent further pieces of information. The following photos were taken by @Tom_el_Rumi on January 31st, 2011 on the corner of Falaky st. and Sheik Rehan st.

فيديو آخر منشور على يويتيوب بتاريخ ٩ فبراير ٢٠١١،  يظهر نفس سيارة جي أم سي سافانا  في ما يبدو أنه شارع الفلكلي . كانت السيارة في تلك الوقت في حالة أفضل.

Another video on YouTube, dated February 9th 2011, shows the same GMC Savanna – license plate  ”437 | 73″ – on what we believe is Falaky street. It is in considerably worse condition.

تلك هي مواصفات سيارة شيفروليه المصفحة

 Here are the specifications for a Chevrolet Armoured Van:

صغر حجم الشبابيك في السيارة التي صورها طاقم مُصِرّين يدل على أنها سيارة مصفحة.

The reduced window size of the van filmed by Mosireen, indicates that it is armour-plated:

هناك أسئلة تحتاج لإجابات:

١. كيف أمكن سرقة ما لا يقل عن أربعة سيارات ديبلوماسية من السفارة الأمريكية في القاهرة علمًا بأنها تقع تحت حراسة مشددة؟

٢. إذا كان تم سرقة تلك السيارات من السفارة الأمريكية، فلماذا ظهرت تلك السيارات بشكل متكرر في محيط وزارةالداخلية؟

٣. لماذا تركت تلك السيارتان لأكثر من سنة قرب وزارة الداخلية بينما هما مليئتان بآثار الرصاص و إحداهما تحمل لوحة ارقام ديبولماسية أمريكية ؟ لماذا لم تتحرك السفارة الأمريكية -التي بتعد حوالي ٦٠٠ متر عن موقع السيارات- لتستعيد سياراتها المسروقة؟

٤.  هل من المعتاد من وزارة الداخلية أن تستخدم سيارات أمريكية ديبولماسية؟

So, the following questions have to be asked:

1. How was it possible for at least four vans to be stolen from the American Embassy? It is one of the most heavily guarded pieces of land on the continent.

2. If those four vans were stolen, why did it they repeatedly re-appear around the Ministry of the Interior?

3. Why were two cars which clearly displayed bullet holes and diplomatic plates left just outside the Ministry of the Interior for over a year? Why did the US Embassy, which is approximately 600 metres away, not move to reclaim them?

4. Did the Ministry of the Interior have the regular use of US diplomatic vehicles?

 

Share this nice post:
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>